المعالجات الحديثة

هاردوير – المعالجات الحديثة

تقسم هذه التقنيات الحديثة للمعالجات إلى عائلتين

الأولى هي الأجزاء الثابتة أو ما تسمى بال Function Blocks حيث يتم إضافة دارات إلكترونية على شريحة المعالج و يتخصص هذا الجزء بالقيام بوظيفة معينة و محددة و تتميز هذه الطريقة بالسرعة العالية في التنفيذ فهي مخصصة , تستطيع أن تنفذ المطلوب منها فقط , لا يمكن إعادة استخدامها في أمور جديدة بدون تعديلات في بنيتها , ومن أشهرها الأجزاء المسؤولة عن تخفيض تردد المعالج ال CQ لدى AMD و C1E لدى Intel
الثانية هي إضافة تعليمات و أوامر جديدة إلى قلب المعالج هذه التعليمات تسمح للمعالج بالقيام بمهامه بشكل أسرع , يمكن أن تستخدمها البرامج المختلفة للقيام بمختلف الأمور و التطبيقات و منها إضافة التعليمات التي تسمح بالتعامل مع ذواكر RAM أكبر من 3GB وهي ما يسمى بتعليمات ال64bit فأنظمة ال64بت تتطلب أن يدعم المعالج تعليمات ال64بت للعمل عليها.

من أشهر التقنيات التي تندرج ضمن النوع الأول و الموجودة في المعالجات الحديثة :

1-Intel Quick Sync

تمت إضافة هذه التقنية إلى معالجات Intel Core I الجيل الثاني و تتلخص مهمة هذه التقنية في تحويل الفيديو لا تفيد في التشفير و فك التشفير و يعتبر تحويل الفيديو بواسطة هذه الطريقة الأسرع مقارنة باستخدام أنوية المعالج أو تقنيات البطاقات الرسومية كالCUDA و الStream و تستطيع التعامل مع الملفات المشفرة باستخدام H.264 و باستخدام برامج محددة والتي تدعم هذه الميزة.

2-AMD UVD (Unified Video Decoder) 3.0

معظمنا شاهد ذكر هذه الميزة على بطاقته الرسومية إن كانت من صنع شركة AMD أو ATI سابقا ولكن ما دخلها في المعالجات ؟
تم إضافة هذا المشفر إلى معالجات AMD Llano المسماة بالAPUوتحديدا إلى المعالج الرسومي فيه مما يسمح بالتعامل مع العديد من صيغ الفيديو و تشغيلها بدون وضع حملها على المعالج مما يعني المزيد في التوفير وهذا المشفر يدعم DivX و Xvid عبر MPEG-4 بالإضافة إلى Bule-ray 3d

3-Intel TurboBoost,AMD TurboCore

هذه التقنيات و رغم اختلاف طريقة العمل ولكنهما يخدمان الفكرة نفسها, زيادة تردد عدد من الأنوية على حساب عددها تبعا للبرنامج , فإن كان البرنامج يستطيع العمل على نصف أنوية المعالج مثلا فستقوم هذه التقنيات بإغلاق أو تخفيض تردد الأنوية الغير مستخدمة و زيادة تردد البقية مما يعني استغلال أفضل للموارد الخاصة بالحاسب.

هناك الكثير من الأجزاء الأخرى ولكن هذه هي الأهم

ومن الميزات التي تأتي من النوع الثاني دعم الأنظمة التخيلية Visualization و تحسين التعامل مع الصور و الفيديو مع تعليمات الAVX و الكثير غيرهم
لذلك عليك قبل أن تقرر شراء معالج ما أن تتأكد من دعمه لأحدث التعليمات , وحاليا تم توحيد التعليمات ما بين معالجات Intel و AMD اعتبارا من الBulldozer

المستقبل 1+1 = 1
هناك الكثير من متابعي أخبار الحاسب بدأ يتوقع أختفاء البطاقات الرسومية في الأعوام القادمة , فهم يتوقعون دمج البطاقات الجبارة على شريحة المعالج نفسها , وهو الأمر الذي بدأته كل من AMD و Intel و Nvidia رغم أن الأخيرة لا تملك معالجات خاصة بها بل تعتمد على أنوية ARM
الفكرة التي لدى الشركات هو استغلال قوة البطاقات الرسومية في عمليات الحسابية الخاصة بالألعاب و الفيديو والتي تعتمد على الأرقام ذات الفاصلة العائمة و التي تعني أن موقع الفاصلة العشرية في الرقم غير ثابت و يمكن أن يزاح لجعل العدد كبير أو صغير بالإضافة إلى الاستفادة من قوة المعالجات المركزية الحديثة و طبعا مثل هذا الموضوع يحتاج إلى الكثير من العمل و التصميم. هناك اختلاف في بنية الأنوية الرسومية و أنوية المعالج من المصادر من ذواكر الCache و الRAM و أيضا كيفية تنسيق العمليات ما بين الأنوية , ككل الموضوع بحاجة إلى الكثير من الوقت ولكن البوادر موجودة على أرض الواقع

  1. أرياد ترتيب المعالجة من أول إصدار إلى آخره

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: